الأربعاء، ٢٦ جمادى الأولى ١٤٣٣ هـ



محد يطعَّن في سمعتكك إلآ من تمننى يكون مثلكك’ وعجِزّ

ليست هناك تعليقات: