السبت، 24 ربيع الآخر، 1433 هـ

تصصير =))


كثيراً ما تعيش الأرض الأحاسيس ذاتها ! ألـــــف مــــررره

فكم من أسطر أقرؤهآ وكأنها تعبر عن حآلتي بأدق تفاصيلها لدرجة أنني أشعر بحماس شديد لرؤية
الشخص الذي يقف خلف ذاك القلم … ~!

ليست هناك تعليقات: