الثلاثاء، 20 ربيع الآخر 1433 هـ

آستغفرگ ربي ۆ أتوب إليگ


اللهم إن ذنوبي لم تكن
إستهانة ب حقك و لا \=
جهلا و إستخفافاً ب وعيدگ # !
و انما من غلبة الهوى ..
و ضعف القوى ..

* آستغفرگ ربي ۆ أتوب إليگ

ليست هناك تعليقات: