الأربعاء، 23 ربيع الأول، 1433 هـ

افتقدِڳ


لٱ أعلم ما أشعُر بہَ في هَذه اللحَظات
رُبما غصة إفتِقاد
لِـ عدم وجوده بجانبي الآن . . !
أوجاعي تغمُرني بِشدة
ۈ صورتہَ تحاصِرني
وَلم أعد [ آنآ ] إلا بِـ وجودّه..!
افتقدڳ ، افتقدِڳ ، افتقدِڳ
بشڳل موجِع  !‏​‏

ليست هناك تعليقات: