الاثنين، 24 شعبان، 1432 هـ

اولئكك فقط ابتعادهم عنا جُرم لآ يغفر لهم

مدخـــل :


حياناً يمر بنا أشخاص لم نتوقع أن يكونوا حتى أبسط الأشياء في حياتنا 
وَ لكن لِ لحظه تتغير مفاهيمنا .. لِ نكتشف اخيراً :




أن حياتُنا لم تعد حياة إلا بِ وجودهم !
أننا لن نستيقظ صباحاً بدون سؤال يمر ب خواطرنا ( كيف هم الآن ؟ )
أننا لم ننظر يوماً إلى مكان جميل وَ أجواء ممطره إلا وَ قد تمنيناهم بِ جانبنا وَ أياديهم متمسكه بِ قلوبنا قبل أيدينا 
(*) بِ أننا لو يبتعدوا عن لِ فتره بسيطه نكتئب وَ نحزن =( 
وَ نصبح كما لو أننا في دائره معزوله عن الأكسجين


اولئكك فقط ابتعادهم عنا جُرم لآ يغفر لهم ؛p 


وآنــــآ لن آغفر له " وقفــــــــــــــــــــــةة/ الحَاجةة !
ليس عندما نتضُور جوعاً ولانجدَ ڳفايتنا لَيستْ عندمآ يلسعُنآ البرد ۈ مآ من معاطفْ تِقَينآ من قَرصآته ! 
............. وليست اشياء قد تآتي !\
الحَاجةة هيَ : 
أن نشتآق لـ أروآحٍ فارقت محطات حياتنا - أعيننا - أرواحنا بينَمآ كآنوا قريبيَن جداً من أروآحنآ ۈ بينَ أعيننآ الحاجة 
عندما نلتفتَ لـ أمآكن قَـد جمعتنآ يوماً نَذهب لَـهآ محملين بـ [ أشوآقنا .. ويصفعنا الفراغَ ]! 
ونسمعَ دوآخلنا تبكي ! 
الحَاجةة فقط تَڳمنْ في الأشياء مُستحَيلة الحدوث ڳ الحاجةَ للموتى !
مخ ــــــــــــــرج 
وَكَم أَتمنَى أَنْ أَفْتَكٍر " كرآمَتِي " ..
حينَمآ أبدأ بِالحنيْن إليكْ , وتُرآودنِي رغبة الاتِصآل بِك ,)

ليست هناك تعليقات: