الأحد، 17 رجب 1432 هـ

واعتز كثيرا بمكنوناتي كأنثى خارقة ..!



أحياناً غآمضه !
أبتسم رغُم هميّ ..
أضحك | رغُم عتبي وحزني

لآيعلم مابي سوى خآلقيّ وحده !
أحياناً شفافه , لآأخفيّ شيئاً /
ومايكون فيّ قلبي يفضحهُ لسآني !
ولآ آآآآآآبـه |
ربُما أمتلك قُدرآت خآرقه ’ وربُما لآ أمتلكُ شيئاً !
رُبما أحُب !
رُبما وهماً !
قدّ أكون أنا نفسيّ من نسج الخيآل
ومن تأليف قصص بعضهم
رُبماا أكون " البطلة"
ورُبماا أكون مُجرد " كومبآرس "



ولكنني
مدركة تماما
واعتز كثيرا بمكنوناتي كأنثى خارقة ..!

ليست هناك تعليقات: