الأحد، 6 رجب، 1433 هـ

#
شآخت مشاعري ..
فما عدت أهتم لقسوة الغياب !
أو سخافة … الحاضرين .

ليست هناك تعليقات: