الاثنين، 28 ربيع الأول، 1433 هـ

هُم هكذا أصدقائيْ !


مؤخراً أيقنتْ بأنّ
الأصدقاء أوطان صغيرَة تضيقُ بمقدَار حَاجتنَا .. نادراً ما نجدُ الرفاقّ بحقّ .. أو قد لا نجدهُم !
صَاروا يهربُون عندَ أوَل وَجع ..
ينفضُون أيديهم وَقت الحَاجَة ..
تسرقهُم مصالحهُم .. وَ تأخذهُم بعيداً ..

- أو هُم هكذا أصدقائيْ !
* سَنا

ليست هناك تعليقات: