الأربعاء، 22 جمادى الآخرة، 1432 هـ

برب يادنياااااااا

 
 
برب يآ دنيآء ترى خآطري ضآق .... بروح وأرجع طآلبك تسمحيلي! بغيب مده يمكن الهم ينسآق .... وأنسآ الذي لجله شقآيه حصيلي شخصن ملكني وإلتجآ بين الأعمآق .... وأقفى وخلآ الدمع يملآ شليلي غدآر خآين لآ مكآرم ولآ أخلآق .... يآ كيف ينسى في حيآته جميلي صبرت مير ...الصبر مآ عآد ينطآق .... ولآ عآد بآقي كود حزت رحيلي مدآم مآتت دآخلي كل الأشوآق .... وأصبحت في وجه التعآسه دخيلي وش لي بـعيدك دآمني ميت إفرآق .... والشوق يذبح واللقآء مستحيلي عيدك هني وإلبس من اللبس مآلآق .... وإنس الذي سبت جفآكم عليلي أفّرح ولكن إعرف الوقت درآق .... مهمآ إعتدل شروآك لآزم يميلي بوآق وأيضآ مثلك الوقت بوآق .... بكره مع الأيآم تلقى دليلي مآ عآد لك لهفه ولآني لك أشتآق .... وعرفت في دنيآ الوهم وش بقيلي كل البلآ لآ لفت السآق بـالسآق .... وإنهد قدآم الذي جلّ / حيلي في مآقفن لآ حل يبسنّ الأريآق .... ولآ عآد ينفعني قريب أو خليلي يآلله دخيلك حين يغفنّ الأرمآق .... يآلله عسى بـالتآليه تستوي لي اللي مضى قطعت أنآ كل الأورآق .... ولآ عآد له عندي كثير و قليلي ولآ عآد به ثورت أحآسيس وعنآق .... لو السهر بعده عشق منه ليلي بـآخر لقاء حبر الألم دمعة إفرآق .... تكتب على خد الأسى عزتي لي

ليست هناك تعليقات: