الاثنين، 20 جمادى الآخرة 1432 هـ

لو مِــت يمه .. }

.

لَوْ مِتَّ يُمَّهْ ..

مِنْ يُلِمُّ الدَّفَاتِرِ ؟

وَ يَكْتُبُ عَلَىَ الْأَلْوَاحِ
......
نَزْفُ الْطَّبَاشِيْرَ
يَمّة :

آُنْآُّ دَآَيِمَ آَجْرِبَ وآغآمِرِ

حُلُمِيْ آَنَآجِيْ آَلِرِيَحَّ مِثْلَ آَلَعْصِآفيِرَ

وَ قَوْلِيْ لَهُمْ كَانَتِ :

كَمَا الْغَيْمِ مَاطِرْ ،

وَ مِثْلُ الْزَّهْرِ بِـ أَوَّلُ طُلُوْعِهِ .. نَوَاوِيرٌ

ليست هناك تعليقات: