الأربعاء، 22 جمادى الآخرة 1432 هـ

آللهم رضآگ و ٱلجنّة

فيٌ ٱلجَنه لنّ نبگي ،
وَ في ٱلجنه لنّ نحزنّ
وَ في ٱلجَنه لنّ نغآرَ
و في ٱلجنّه لآ حقد
و في ٱلجنّه لآ تَعبَ
و في ٱلجنه لآ ﺈنتِظآر
وَ في ٱلجَنه :
مَ لآ عَينٌ رأتّ ، و لآ أذنٌ سَمعِت ،
و لآ خطرَ على قلبِ بشَر
آللهم رضآگ و ٱلجنّة

ليست هناك تعليقات: