الثلاثاء، 21 جمادى الآخرة 1432 هـ

سسـآآمحوني :(

سامحوني
لو رحل جسمي وغاب
سامحوني
حتى في قبري
أستريح
في حياتي
ما لقيت الا العذاب
عايش بأحزان ومن
همي طريح
سامحوني
ظنكم فيني سراب
حظي لاشلته
غصب مني يطيح
والوصيه
لا دفنتوني
تحت التراب
خلو خلي على قبري يصيح

ليست هناك تعليقات: